أزمة العالم الحديث

90,00 EGP

لعل بعض شهرة كتاب أزمة العالم الحديث، وقد غدا أشهر كتب جينو وأسْيَرها في الناس ذكرًا، راجع إلى أنه ينزل منزلة النقد التطبيقي للآراء التي مرَّ ذكرها في كتابه السابق: الشرق والغرب، فهو أنماطٌ ونماذج شتى لما أفضت إليه الأصول الفكرية للعقلية الغربية الحديثة من تدهور في مجالات العلوم والسياسة والاجتماع، وقد وصفه جينو نفسه بقوله: ولكننا هنا نصرف عنايتنا خاصة إلى التطبيقات. وليس من شكٍّ في أن النفس أشد انعطافًا إلى هذا النقد العملي منها إلى النقد النظري؛ لأنه يقوم من هذا الأخير مقام الأمثلة الجزئية الشارحة من القاعدة الكلية.

والحاصل أنه متى قيل: إن العالم الحديث يعاني أزمة، فإن المفهوم من ذلك -في الغالب- أنه بلغ مرحلة حرجة، أو بعبارة أخرى: أن تحولًا عميقًا غدا وشيكًا، وأن تغيير الوجهة -قريبًا- ضربة لازبٍ، طوعًا أو كرهًا على نحو مباغت، مصحوبًا بكارثة أو بدونها. والحق أن هذا التصور سائغ تمامًا، وهو موافق لبعض ما ذهب إليه جينو، ولكن لبعضه فحسب؛ لأنه يعتقد -إذ يتخذ منظورًا أعم- أن الحقبة الحديثة كلها تمثل للعالم زمانَ محنة.

Sold By: مدارات للأبحاث والنشر

معلومات إضافية

الوزن 0.5 kg
الأبعاد 21.5 × 14.5 cm
عدد الصفحات

240

الناشر

اللغة

الكاتب

المترجم

مقاس الكتاب

14.5×21.5

عدد الصفحات

240

ISBN

978-977-6459-39-7

سنة النشر

الترقيم الدولي ISBN

978-977-6459-39-7

سنة الإصدار

2020

ترجمة

أسامة شفيع السيد

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.