الشرق والغرب

130,00 EGP

إن التقارب بين الشرق والغرب مغنم للغرب، وإذا كان الشرق سيفيد شيئًا، فليس من جنس الفائدة التي سيجنيها الغربيون، وليس يعدلها في الأهمية، فليس ثمة إذن ما يبرر التنازل عن أيٍّ من الأمور الجوهرية، فضلا عن أن شيئًا لا يمكن أن يعلو على حقوق الحقيقة. وليس إظهار الغرب على نقائصه وأخطائه وأوجه قصوره من باب المعاداة له، بل على العكس من ذلك؛ إذن إن هذه هي الطريقة الوحيدة لمداواة الألم الذي يعاني منه، والذي يمكن أن ينتهي به إلى الموت إذا لم يتعاف قبل فوات الأوان. ولقد نعلم يقينًا أن هذا العمل عسير، وأنه لا يخلو من المنغصات، ولكن لا بأس إذا كنا نؤمن بضرورته، وإنَّ أرجى ما نرجوه أن يفهم بعض الناس أنه ضروري حقًّا. فإذا تحقق ذلك، فلا يمكن لمن فهم أن يتوقف عند حد الفهم لا يجاوزه، كما أن من عرف بعض الحقائق، لم يمكنه أن يتغافل عنها، ولا أن ينكر ما تستتبعه من نتائج.

Sold By: مدارات للأبحاث والنشر

معلومات إضافية

الوزن 0.6 kg
الأبعاد 24 × 17 cm
عدد الصفحات

288

الناشر

اللغة

الكاتب

المترجم

مقاس الكتاب

17×.24

عدد الصفحات

288

ISBN

978-977-6459-22-0

سنة النشر

الترقيم الدولي ISBN

978-977-6459-22-0

سنة الإصدار

2018

ترجمة

أسامة شفيع السيد

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.