لماذا سيكون القرن 21 قرنا أوروبيا

176,00 EGP

مخطئون الذين يعتقدون أن أوروبا ضعيفة وغير فاعلة، فقد قلب مارك ليونارد، الذي هو واحد من أكبر مفكري بريطانيا، هذه القناعة رأساً على عقب، وجادل بأن أوروبا تعيد صياغة العالم على صورتها. تبدو أوروبا ميتة، إذا نظر إليها بعيون أمريكية، لكن بالمقابل، كما يرى المؤلف، فإن أمريكا بعها محدود وقاصر. وبوسع أمريكا أن ترشو وتخوّف لا بل أن تفرض إرادتها على أيّ بقعة في العالم، لكن ما إن تدير ظهرها للذين استخدمت معهم هذه الوسائل حتى تتضاءل قوتها وتأفل. يشرح هذا الكتاب موقع أوروبا في العالم. ويراجع الماضي وينظر للمستقبل، ويؤكد في دفاعه عن أوروبا أنها قادرة على صياغة عالم جديد أفضل.

غير متوفر في المخزون

البائع: الشبكة العربية للأبحاث والنشر
التصنيفات: , ,

معلومات إضافية

الكاتب

اللغة

الحالة

الناشر

ISBN

9789960546353