سياسات تقنين الشريعة: النخب المحلية والسلطة الكولونيالية وتشكل الدولة المسلمة

30.00 USD

كيف استجاب المسلمون المحدَثون للتحديات التي خلقتها مجابهة الكولونيالية على مستوى العلاقة بين الشريعة والقانون والدولة؟ في هذا الكتاب، تعقد عِزة حسين أستاذ السياسة والقانون بجامعة كامبردج مقارنة بين الهند ومالايا (ماليزيا المعاصرة) ومصر، أثناء الحقبة الكولونيالية البريطانية، بغية تتبع أثر تشكُّل وتحول النمط المعاصر من “القانون الإسلامي”.

وتوضح حسين أن القانون الإسلامي ليس الشريعة فحسب، ولكنه كذلك بنىً مؤسَّسية حاضرة، ومحتوىً موضوعيًّا، ومعجمًا رمزيًّا، وعلاقة بين الدولة والمجتمع؛ باختصار: هو سياسات بُنيت من خلال مؤسَّسات نشأت في سياق المجابهة مع الكولونيالية.

يروم هذا الكتاب –إذن- تقديم عرض جينالوجي للقانون الإسلامي المعاصر، أو لـ «هجين» النُّظم القانونية الإسلامية المعاصرة، وتحليل مفاوضات النُّخبة حول الدين، والدولة، والمجتمع خلال الحقبة الكولونيالية البريطانية تحليلًا سياسيًّا، وتأريخ المقاربات الإسلامية المتداوَلة للقانون، والدولة، والهوية. وتتخلَّل هذا الكتاب مباحث في العلمانوية والحداثات الكولونيالية والمسلمة، كما يتضمن مباحث في بروز القانون بوصفه أداةً للسيطرة، ومباحث أخرى ترتبط بسجالات حادة سادت حقول الدراسات الإسلامية، والقانون المقارَن، والتاريخ، والسياسة المقارَنة.

وقد طرحت هذه السجالات أسئلة حول كيفية تأسيس سلطة الدولة وإدامتها، وكيفية انتقال القانون من موقع إلى آخر، وجواز القول بأن الشريعة لا تزال واقعًا حيًّا في الدولة المسلمة الحديثة، ومعضلة مركزة القانون الإسلامي، وحصر الشريعة في قوانين الأسرة والشعائر، وكيف أنتجت تحولات الدولة المسلمة تلك الإطار الذي يتم من خلاله التعبير عن الإسلام اليوم؟

Sold By: مدارات للأبحاث والنشر

معلومات إضافية

الوزن 0.9 kg
الأبعاد 24 × 17 cm
عدد الصفحات

432

الناشر

اللغة

الكاتب

المترجم

مقاس الكتاب

17×24

عدد الصفحات

432

ISBN

978-977-6459-25-3

سنة النشر

الترقيم الدولي ISBN

978-977-6459-25-3

سنة الإصدار

2019

ترجمة

باسل وطفة

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.