افرد ظهرك وارفع رأسك وقل: كم أنا جميل

70,00 EGP

بعد دخول ملك المدرسة الجديدة بأيام، لم تعد تلك الفتاة المنطلقة، المتكلمة الضحوكة، التي كانت دائما في مركز الأضواء. انطفأت كما تنطفئ الشموع فجأة، لأن بعض الأطفال قرروا أن يطفئوها، لكن ملك تقاوم ذلك بقوة وتنتصر لذاتها.

غير متوفر في المخزون

البائع: دار نهضة مصر

معلومات إضافية

الكاتب

رسوم

فارس قره بيت

اللغة

الحالة

الناشر

الفئة العمرية

6:9