حالة الأزمة

112.00 EGP

تفترض الأطروحة الرئيسة لهذا الكتاب أن الأزمة التي تواجه العالم الغربي ليست أزمة مؤقتة، بل هي علامة دالة على تغير عميق في المنظومتين الاقتصادية والاجتماعية بأسرهما، كما أن آثارها ستدوم أمداً طويلاً، وهنا يفسر كارلو بوردوني أزمة الحداثة وما بعد الحداثة، ويصور فترة فاصلة عصيبة من «خلو العرش»، ويقدم زيجمونت باومان رؤى جديدة في إطار نظريته عن المجتمع السائل.

غير متوفر في المخزون

البائع: الشبكة العربية للأبحاث والنشر

معلومات إضافية

الكاتب

,

الناشر

سنة النشر

ISBN

978-614-431-174-5