سارة

6.00 $

ليست غوايةُ الجسم عندها كجوع الحيوان يُشبه العلف، ولا كضجر المدمن يخدره العقار، ولكنها كرعدة الحمى وصرعة الفرح الجموح، يتبعها النشاط والمراح كما يتبعها الإعياء والبكاء.
لها فراسة نفاذة في كل ما بين الجنسين من علاقة، لو حصلتها بالتعليم والتلقين لاستغرقت أعمارًا إلى جانب عمرها في القراءة. ولكنها تفطن لما في نفس المرأة لأنها امرأة، وتفطن لما في نفس الرجل لأنها امرأة، ويعينها ذكاء موصول بالفطرة، وتعبير ينضح في ذهنها وإن لم يتضح بعض الأحايين على لسانها.
والحق إن هذه الفتاة كانت في معرفتها بطبيعتها الأنثوية أعجوبة، وكان همَّام يسمع منها ما قلَّ أن تفهمه امرأة وإن شعرت به، وقلَّ أن تقوله وإن فهمته، وقلَّ أن تحسن التعبير عنه وإن أرادت أن تقوله.

البائع: الدار المصرية اللبنانية
التصنيفات: , ,

معلومات إضافية

الوزن 0.4 kg
الكاتب

عدد الصفحات

224

مقاس الكتاب

20× 13

نوع الغلاف

الحالة

اللغة

سلسلة

,

سنة النشر

ISBN

9789777950800