القرآن والمتغيرات الاجتماعية والتاريخية

128.00 EGP

كيف يمكن للنص القرآني الثابت بشكله ورسمه ومحدودية مفرداته أن يستجيب للواقع اللامتناهي بأحداثه ونوازله ووقائعه؟
هذا مايحاول المؤلف أن يبينه في هذا الكتاب كترشيد للصحوة الإسلامية والحركات الإسلامية التي مازالت تنظر في القرآن بمنهج فكري ماضوي، فالتغيير لايمكن أن يكون بالعودة إلى الوراء وسحبه إلى الحاضر بمشاكله وأجوبته. يفترض المؤلف أن القرآن قادر أن يتفاعل مع كافة مناهج المعرفة والثقافات البشرية، وقابل للاستجابة للمتغيّرات الاجتماعية عندما يتمّ التعامل معه بشكل منهجي.

البائع: الشبكة العربية للأبحاث والنشر

معلومات إضافية

الكاتب

اللغة

الحالة

الناشر