السلع الكهربائية القديمة

65,00 EGP

تصل مخلفات الفرد الواحد الذي يعيش سبعين عامًا إلى حوالي 55 طنًّا، فهل لك أن تتصور ملايين الأطنان، التي تتخلف عن استخدامات كل البشر، فوق هذا الكوكب العاثر الحظ..
ليس أمامنا من سبيل إلا في عمليات المعالجة والتدوير وإعادة الاستخدام، للتقليل إلى أقصى حد ممكن من حجم المخلفات.. هذه هى رؤية السلسلة، التي بين أيدينا في أجزائها الستة.
تعتبر النفايات الكهربائية أكثر أنواع النفايات تضخمًا، والمتسببة في إحداث الخسارة الأكثر في مجال عدم إعادة التصنيع أو التدوير أو الاستخدام.. وفي هذا الجزء، نعرف سبب هذا التضخم، الذي يعود إلى ظاهرتين، وهما : التطور التكنولوجي المتلاحق، والمدى الزمني القصير للاستخدام نتيجة مواكبة هذا التطور.. ونعرف ــ في هذا الجزء كذلك ــ أحدث أساليب إعادة استخدام الأدوات الكهربية، مع مراعاة خطورة بعضها ووسائل تأمين هذه الأخطار، والبحث عن مزايا الأدوات الكهربية الموفِّرة للطاقة، بالإضافة إلى تخصيص رؤية واقعية للمستقبل تترسم إطالة عمر المنتج، ومايتبعها من تقليل ملحوظ للنفايات الكهربائية.

Sold By: الدار المصرية اللبنانية

معلومات إضافية

الوزن 0.3 kg
عدد الصفحات

32

الكاتب

مقاس الكتاب

25×22

نوع الغلاف

الحالة

اللغة

المترجم

سلسلة

الناشر

سنة النشر

ISBN

9789774277092

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.