اسمي بولا: نادية لطفى تحكي

99,00 EGP

عندما تكون مسلمًا واسمك محمد، ثم تلد زوجتك طفلة جميلة فتعطيها أسمًا مسيحيًا هو «بولا» على اسم الراهبة التي وقفت بجوار الزوجة في معاناتها بالمستشفى القبطي لم يخف الزوج من جيرانه المسلمين ولا من وعيد وتهديد إمام المسجد بتكفيره أو على الأقل الحط من شأنه، هذا ليس دليلًأ فقط على عقل الأب المُتنور ولكنه عقل المجتمع المحترم الذي أوجده. هذا المجتمع المصري الليبرالي الذي لم يكن فقط يقبل الاختلاف في الدين واللون والرأي بل يحتويهم أيضًا بمنطق الدين لله والوطن للجميع.

غير متوفر في المخزون

البائع: دار نهضة مصر
التصنيفات: ,

معلومات إضافية

الكاتب

الناشر

سنة النشر

عدد الصفحات

384

مقاس الكتاب

13*20.3

ISBN

9789771459477