مكنز الدعاء

60,00 EGP90,00 EGP

إن الدعاء هو سلاح المؤمن حين تشتد الأمور وتظلم الأحوال وتضيق السبل؛ فلا ملجأ من الله إلا إليه، ولا مجيبَ غيرُه ، ولا راحمَ سواه كما أن الدعاء هو مخ العبادة؛ فهو إظهارُ التذلُّلِ والافتقارِ والطاعة والخضوع والاستكانةِ لله، وهذا هو المعنى العميق للعبادات، بل هو ما شرعت من أجله؛ فالعِبادة ذُلٌّ وخُضوعٌ وطاعة للخالق الأعظم. كما أنه يحب من يلجأ إليه من عباده، بل إنه ينزل في الثلث الأخير من الليل فيقول: «مَنْ يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ؟ مَنْ يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ؟ مَنْ يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ؟». والدعاء خيرُ ما تُصرَف فيه الأوقاتُ، وأعظم ما يُكسِب العبدَ الحسنات، وهو- إن انشغل به العبد في سائر أوقاته- خير مُقرِّبٍ للعبد إلى مولاه، وهو أعظمُ أسبابِ سعادةِ العبدِ وراحتِهِ وطُمأنينتِهِ وفلاحِهِ في كُلِّ أمورِهِ، وهو مِفتاحٌ لكلِّ خيرٍ ينالُه في الدُّنيا والآخرةِ. وهو سبب لشعور المؤمن بالراحة والطمأنينة وأنه في معية الله.

إزالة
البائع: دار الفاروق
رمز المنتج: غير محدد التصنيفات: ,

معلومات إضافية

إعداد

فريق الباحثين بقسم النشر بدار الفاروق

عدد الصفحات

527

نوع الغلاف

,

مقاس الكتاب

14×20, 17×24

الناشر