صانع الحب

50,00 EGP

لقد قضت ليلتها على أحد أرصفة نهر السين، وهام بها هواء الليل عشقًا، فانتزع روحها وصعد بها إلى السماء!
وسار في أحياء الحي اللاتيني وبين أصابعه الحلية التي أهدتها له «القتيلة» وعليها صورة العذراء،
إنهم لا يزالون -في الحي اللاتيني- يغنون ويرقصون، ولا تزال الفتيات يمرحن ويصرخن صرخات الجسد الذي لا يهدأ،
إن الحي اللاتيني لا يبكي الأموات ولكنه يغني لهم!

البائع: الدار المصرية اللبنانية

معلومات إضافية

الوزن 0.3 kg
الكاتب

عدد الصفحات

176

مقاس الكتاب

20×13

نوع الغلاف

الحالة

اللغة

سنة النشر

ISBN

9789777951319