هدية الغراب

70.00 EGP

تخاف مريم من طائر الغراب وسواد ريشه حتى لو كان مطعما بلون رمادى يزداد خوفها منه في طريق ذهابها لبيت جدها للاستماع لحدوتة كل يوم حينما يلتقط الغراب حبات الفول السوداني التي تقع منها، تجرى على جدها وتحكى له قصتها فيحكي هو لها قصة سواد ريش الغراب الذى جاء تضحية  “أبو الغربان” في القدم لتدرك أن ما يبدو ظاهرا لنا كحقيقة ليس كل ما نعرفه وما يمكن البوح به.

غير متوفر في المخزون

البائع: دار نهضة مصر

معلومات إضافية

الكاتب

رسوم

لينا نداف

الفئة العمرية

6:9

اللغة

الحالة

الناشر