خمسون شخصية أساسية في الإسلام

240.00 EGP

يكتب روي جاكسون في كتابه «خمسون شخصية أساسية في الإسلام»: إن ما يجب أن يكون واضحاً هو أهمية الإسلام، فسواء رضيت أم لم ترض، فإنك لا تستطيع تجاهل ذلك.

ويتحدث جاكسون عن الأحداث الضخمة التي وضعت الإسلام في الواجهة الدولية مع نهايات القرن العشرين، متمثله في الثورة الإيرانية، وحرب الخليج الأولى، ثم الاجتياح السوفييتي لأفغانستان، إلى الإشكاليات السياسية في الجزائر والسودان والبوسنة والهرسك والصراع الإسرائيلي الفلسطيني، ثم تدشين القرن الواحد والعشرين بصدمة الحادي عشر من سبتمبر.

ينتقد جاكسون فكرة «الآخر» التي رسخت مع نظرية صدام الحضارات، لذا كرر في مقدمته رفضه للصدام، وتأكيده على فكرة \”المسلمون بشر، يدمون إذا جرحوا.

جاء اختيار الرقم اعتباطياً، فلا يمكن – كما يوضح الكاتب – أن يتم الإجماع على خمسين شخصية، وتحدث عن قوائم ابتدائية من بعض الباحثين ضمن ثلاثين شخصية أساسية تم الإجماع عليها بشكل تقريبي، وتبقى عشرون شخصية في خانة الاجتهادات للباحث.

من الشخصيات التي تناولها الباحث: الرسول عليه الصلاة والسلام، أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهم أجمعين، بالإضافة إلى أئمة المذاهب الإسلامية الأربعة، والإمام الأشعري، والماوردي، والغزالي، والسيوطي وابن تيمية، والفيلسوف الكندي والفارابي وابن سينا وابن رشد، وتحدث عن الطبري وابن خلدون، ومن أئمة التصوف تناول الباحث رابعة العدوية والسهروردي وابن عربي وجلال الدين الرومي وصدر الدين الشيرازي، كما تحدث عن الإسلاميين الإصلاحيين كمحمد عبده وجمال الدين الأفغاني ومحمد رشيد رضا ومحمد إقبال، كما تطرق إلى آية الله الخميني وأبو الأعلى المودودي وحسن البنا وسيد قطب ومحمود أحمد طه، ومن المعاصرين تناول بالبحث حسن الترابي وراشد الغنوشي وحسن حنفي والمفكر الإيراني عبدالكريم سوروش.

البائع: الشبكة العربية للأبحاث والنشر
التصنيفات: ,

معلومات إضافية

الكاتب

الناشر

ISBN

9789953533360