الكومبارس

65,00 EGP

بات سلامة في بيت أم عبير، صفعها ولعنها، ومع ذلك بات ونام وأطلق شخيرا، بعد أن صفعها ارتدى ملابسه وهم بالخروج، لكن الذعر المرسوم في عينيها رقق قلبه، بدت منسحقة في انزوائها تتشبث بركن الغرفة جالسة القرفصاء تحمي وجهها بيديها من لا شىء، اقترب منها فانكمشت في ذاتها، واعتقدت أن عملقته تكاد تخرق سقف الغرفة.
في هذة الرواية يواصل ناصر عراق غوصه في أعماق النفس البشرية، من خلال شخصية عبد المؤمن السعيد، الممثل المغمور الذي يحلم بفرصة تليق بموهبته العريضة، وتحمله إلى النجومية التي يستحقها، لكنه يمضى في الحياة مجرد كومبارس، يؤدى دورة على هامش الحياة، تطارده الهواجس، وتعصف بروحه متاهات الموت، بعد أن تحول `لى هارب من دود الأرض، ويستبدل بحياته المستقرة حياة أخرى، لا تعيده منها سوى سكرات الموت.

البائع: الدار المصرية اللبنانية
التصنيفات: , ,

معلومات إضافية

الوزن 0.5 kg
الكاتب

عدد الصفحات

320

مقاس الكتاب

21×14

نوع الغلاف

الحالة

اللغة

سنة النشر

ISBN

9789777950701