يوميات فقيه حنبلي من القرن الخامس الهجري: تعليقات ابن البناء الحنبلي لحوادث عصره

145,00 EGP

هذه أقدم يوميات خاصَّة مُكتشفة في التاريخ الإنساني قاطبة، دوَّنها مؤرخ بغداد أبي عَليِّ بن البَنَّاء الحَنْبَلي بخطِّ يده نحو مُنتصف القرن الخامس الهجري. وقد اكتشفها المستشرق الكبير والمؤرخ الفحل جورج مقدسي، مخطوطةً بالمكتبة الظاهرية في دمشق، فحقَّقها وقدَّم لها وترجم نصَّها إلى الإنجليزية، ونشرها على حلقاتٍ خمس في مجلة مدرسة الدراسات الشرقية والإفريقية بجامعة لندن (BSOAS) بين عامي 1956- 1957.

ظلَّت يوميَّات ابن البنَّاء طيلة هذه المدة عملًا مجهولًا للقارئ العربي رغم وجودها في إحدى أشهر دور حفظ المخطوطات في العالم العربي، ولم يشفع ليوميات ابن البنَّاء أن من قام بتحقيقها ونشرها واحدٌ من أكثر المستشرقين شهرةً. وقد أعاد المؤرخ والمترجم المصري الدكتور أحمد العدوي مُقابلة نصِّ اليوميات على أصلها المخطوط، وصوَّب أخطاءً عِدة وقعت من مقدسي في ثنايا تحقيقه لنص اليوميات، كما قدَّم لها، واستهلَّها بترجمة مقدمة مقدسي ليوميات ابن البنَّاء، وألحق بها مقالًا كتبه مقدسي بعد رُبع قرنٍ من نشرته لليوميات: «ملحوظات على \”اليوميات\” في الكتابة التاريخية الإسلامية»، وذلك إتمامًا للفائدة.

إن هذا العمل لا ينفصل عن اهتمامات مقدسي بتأريخ المذاهب والمدارس الإسلامية، والتي أثمرت كُتبه الثَّــرَّة في هذه المجالات: ابن عقيل، ونشأة الكليَّات، ونشأة العلوم الإنسانية. كما أنه يُلبي حاجات القُراء المهمتين بالتاريخ والأدب على حدٍّ سواء؛ إذ إنه يقدم صورةً غنيةً بالتفاصيل للحياة السياسية والفكرية والاجتماعية والدِّينية في بغداد في القرن الخامس الهجري؛ لأن اليوميَّات -في حدِّ ذاتها- صِنفٌ فريد من الكِتابة يتوسَّطُ بين الأدب والتأريخ. كما أنه يقرِّبنا، كما لم نقترب من قبل، من رُوح إنسانٍ عاش قبل نحو ألف عام، وذلك بسبب طبيعة اليوميات الخاصة التي يكتبها المرءُ لنفسه لا للآخرين، واختلافها عن أنواع الكتابة التاريخية الأخرى كافةً.

البائع: مدارات للأبحاث والنشر

معلومات إضافية

الوزن 0.5 kg
الأبعاد 24 × 17 cm
عدد الصفحات

316

الناشر

اللغة

الترقيم الدولي ISBN

978-977-6459-38-0

سنة الإصدار

2019

تحقيق وترجمة

جورج مقدسي وأحمد العدوي