إدارة البروتوكول الرسمي والدبلوماسي

65,00 EGP

يعدّ «البروتوكول» الحدود التي يتحرك فيها الشخص طبقًا للقواعد الموضوعة والمتعارف عليها في معاملاته الرسمية؛ لذلك كان من الضروري أن يتعرف الإنسان على تلك القواعد، وأن يعمل على ربط المعرفة النظرية بالممارسة العملية لتصبح جزءً لا يتجزأ من ذات الإنسان، وتعبيرًا عن تمدنه وحسن سلوكه في الحديث والاختيار!
إن الهدف من تناول هذا الموضوع «البروتوكول»، هو إلقاء الضوء على التقاليد العربية والإسلامية في مجال آداب السلوك؛ لتأكيد الدور الحضاري للعرب والمسلمين في تطوير مبادئ السلوك القويم قبل غيرهم من الشعوب التي تنتمي لحضارات سابقة، فضلًا عن وجوب النظر إلى المستقبل من خلال السعي لبناء إطار سلوكي يحكم تصرفاتنا في التعامل مع أنفسنا والآخرين.
وبناء هذا النموذج السلوكي هو أحد الأسس التي تجعلنا كأمة عربية وإسلامية نستعيد مجدنا الغابر!
استعرض الكتاب بعض التعريفات الحديثة عن البروتوكول وخلفيته التاريخية، والصفات التي يجب أن يتحلى بها الممارسون لفن البروتوكول، كما ألمح إلى موضوع الأسبقية، وهو من الموضوعات الشائكة والحساسة التي يترتب على الخطأ فيها حساسية بالغة، وكذلك تناول موضوع إعداد برامج الزيارات الرسمية والإشراف على تنفيذها، إلى جانب تنظيم المؤتمرات الدولية والاستعدادات اللازمة لإنجاحها، ثم تمت الإشارة بإيجاز إلى المراسم الدبلوماسية، ثم انتقل إلى تنظيم وترتيب موائد الطعام الرسمية بالتفصيل موضحًا آداب المائدة وسلوكياتها، كما أورد موضوع الأوسمة وقواعد رفع العَلم وأداء النشيد الوطني. وأخيرًا تناول بعض قواعد السلوك الراقي (الإتيكيت).
أيضًا تم تذييل الكتاب ببعض الملاحق التي يستطيع القارئ الاسترشاد بها.

Sold By: الدار المصرية اللبنانية

معلومات إضافية

الوزن 0.8 kg
الكاتب

عدد الصفحات

544

مقاس الكتاب

15×23

نوع الغلاف

الحالة

اللغة

الناشر

سنة النشر

ISBN

9789772937226

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.