تخيل بابل: مدينة الشرق القديمة وحصيلة مئتي سنة من الأبحاث

496,00 EGP

العنوان والنبوءة البابلية المذكورة في مطلع هذا الكتاب، يلمح كلاهما إلى الأسطورة بشأن برج بابل، حيث النبوءة بذاتها هي إلهامٌ ومثالٌ في آن. وسيّان أكان أن المدن أسطورة أم سياقاً تاريخياً، تعليماً أخلاقياً أم قدراً محتوماً، فالمؤكد أن المدن القديمة قد انتهت جميعها إلى الخراب: أي إلى ((تِلُّ)) كما يقول البابليون، وهي تقابل في العربية القديمة مفردة تَلّ. وتشير إلى هضيبات مكونة من طبقات من ركام المواضع القديمة. وإذا كان فخر الملك الآشوري أسرحدون وهو يصور زحف حيشه الظافر والغازي (أمامه مدينة خراب [تل]) فإن فخر علماء الآثار المنكبين على بلاد المشرق في العصر الحديث يبدو على نقيض ذلك: (أمامنا خراب وخلفنا مدينة). ولا يشكل الاكتشاف مجدداً، سواء ما تعلق منه بالآثار أو النقائش القديمة لمدن الشرق القديم، فصلاً هامشياً في تاريخنا الثقافي الحديث؛ بل إضافة جليلة في شتى النواحي الثقافية، تمتد إلى الأحداث التاريخية العائدة إلى القرنين الأخيرين.

غير متوفر في المخزون

البائع: الشبكة العربية للأبحاث والنشر
التصنيف:

معلومات إضافية

الكاتب

عدد الصفحات

619

اللغة

الحالة

الناشر

ISBN

9789948175391