مدرسة الإسكندرية الفلسفية: بين التراث الشرقي والفلسفة اليونانية

75,00 EGP

إن هذا الكتاب الذي بين يديك يقدم لنا أول صورة لخروجنا عن المألوف مما تقرأه في كتب تاريخ الفلسفة القديمة عامة والفلسفة اليونانية على وجه الخصوص، فهو يقدم لنا تأريخًا لمدرسة الإسكندرية الفلسفية باعتبارها مدرسة فلسفية جديدة تعبر عن عصر جديد تأثر بالفلسفة اليونانية. هذا العصر الجديد شهدت فيه الإسكندرية إحياءً لا محدودًا للتراث الفلسفي المصري القديم، متمثلًا في الكتابات الهرمسية، كما شهدت أول ظهور لليهود وفلاسفتهم على الساحة الفكرية، رغم أن اليهودية كديانة تعود إلى القرن الرابع عشر أو الخامس عشر قبل الميلاد، كما ظهرت لأول مرة فلسفة مسيحية يعبر أعلامها عن رؤيتهم التفسيرية لديانتهم الجديدة في إطار فلسفي عقلاني يحاول تأويل آيات الكتاب المقدس تأويلًا عقليّا رمزيّا.

البائع: الدار المصرية اللبنانية
التصنيفات: ,

معلومات إضافية

الوزن 0.5 kg
الكاتب

عدد الصفحات

224

مقاس الكتاب

24×17

نوع الغلاف

الحالة

اللغة

سنة النشر

ISBN

9789777950831