أسطورة طفل آخر (ما وراء الطبيعة #81/46)

15.00 EGP

منذ عاد (رامي) الصغير من تلك المواجهة المؤسفة لم يعد كما كان. لقد صارت له نظرات شريرة غريبة، صارت عيناه لا تنغلقان في أثناء النوم، صار يرسم أشكالاً كئيبة مريعة لا يمكن أن يرسمها طفل، صارت بصماته تثير ذهول أي خبير بصمات يفحصها،  أحياناً أحسبه لم يعد هو كأنه طفل اخر يشبهه، أحياناً أعتقد أنه ليس طفلاً على الإطلاق. فما رأيك في هذا كله يا دكتور رفعت؟
البائع: المؤسسة العربية الحديثة
التصنيفات: , ,